أعلنت شرطة منطقة جازان عن تفاصيل عملية السطو المسلح التي تعرضت لها إحدى الصيدليات بأحد المسارحة ووثقتها كاميرات المراقبة.

وأوضح المتحدث الرسمي لشرطة المنطقة، النقيب نايف بن عبدالرحمن الحكمي، أن صباح الأحد الماضي أقدم ثلاثة أشخاص على الدخول على صيدلية بحسب بلاغ لشرطة أحد المسارحة، وهم مُقَنّعون ويرتدون ملابس سوداء وقفازات، ويحمل أحدهم ساطوراً والآخر سكيناً، وهددوا موظفا هناك وسلبوا مبلغ 3 آلاف ريال تحت تهديد السلاح وهربوا.

وأضاف أنه على الرغم من تداول مقطع مصور وثقته كاميرات المراقبة بالصيدلية؛ فإنه لم تتم الاستفادة منه لعدم ظهور ملامح أفراد العصابة وللتخطيط المحكم من قِبَلهم لارتكاب جريمتهم، مشيرا إلى أنه تم التوصل إلى معلومات كشفت هوية الجناة وفضحت مخططهم، وهم ثلاثة شبان سعوديين في العقد الثاني من العمر.

وأبان أنه تم إغلاق كل السبل والمنافذ لعدم ترك أي فرصة لهروبهم؛ حيث تم رصد مواقعهم؛ مما اضطر اثنين منهم لتسليم نفسيْهما، وتم القبض على الثالث في وقت قياسي وسريع.

وأشار إلى أن الجناة اعترفوا بالتخطيط لجريمتهم وارتكابها وتقاسم المبلغ، وأحضروا الأسلحة التي كانت معهم، والدراجة التي كانوا يستقلونها وقت الحادث، وقاموا بإخفائها خلف أحد المباني المجاورة للموقع وقت الحادث، وتَمَكّنوا من حرق الملابس في أحد المواقع التي قاموا بالدلالة عليها، وقد أُوقفوا رهن التحقيق واستكمال الإجراءات النظامية بحقهم.